الأحد، 24 يناير، 2016

مقدمة السيرة النبوية

سب النبي صلى الله عليه وسلم:
هو محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مره بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركه بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

مولد النبي صلى الله عليه وسلم: 
• ولد صلى الله عليه وسلم بشعب بني هاشم في عام الفيل، أول من أرضعته ثويبة مولاة أبي لهب وقد أرضعت قبله حمزة بن عبد المطلب وأبا سلمة بن عبد الأسد المخزومي.


 التمس له جده مرضعة من بني سعد هي حليمة التي رأت من النبي صلى الله عليه وسلم الخير والبركة.


• في السنة الرابعة من مولده صلى الله عليه وسلم كان شق صدره صلى الله عليه وسلم فردته حليمة إلى أمه لما خشيت عليه.


• ماتت أمه وعمره ست سنوات.


 بعد موت أمه تعهده جده العطوف عبد المطلب وكان يعامله أحسن من بنيه.


 عهد به عبد المطلب قبل وفاته إلى عمه أبي طالب.


 مات عبد المطلب وللنبي صلى الله عليه وسلم يومئذ ثمان سنوات.


 نهض أبو طالب بحق ابن أخيه على أكمل وجه.


 عمل صلى الله عليه وسلم برعي الغنم ثم بالتجارة وتاجر في مال السيدة خديجة -رضي الله عنها -.


 تزوج النبي صلى الله عليه وسلم السيدة خديجة وسِنُّه 25 سنة وكان سِنُّهَا 40 سنة.

حياة النبوة والرسالة والدعوة:
 حُبِّب إليه صلى الله عليه وسلم الخلاء فكان يذهب إلى غار حراء في جبل النور وذلك قبل تكلفته بالرسالة بثلاث سنوات.


 لما تكامل سِنُّه 40 سنه صلى الله عليه وسلم بدأت طلائع النبوة تلوح وتلمع ومنها:

جاءه جبريل عليه السلام وهو في غار حراء فقال: اقرأ، فقال صلى الله عليه وسلم: ما أنا بقارئ، قال صلى الله عليه وسلم: فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقال صلى الله عليه وسلم: ما أنا بقارئ قال صلى الله عليه وسلم: فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقال صلى الله عليه وسلم: ما أنا بقارئ قال صلى الله عليه وسلم: فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني فقال: ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴾



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق