السبت، 6 أغسطس، 2016

الحلقة 18 (غزوة بدر)



الحلقة 18 (غزوة بدر)


كان يا ما كان و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام ...

و أحلي ولاد .. هيردوا طبعا علي طول .... و عليه الصلاة و السلام

المسلمين الطيبين سابوا الأشرار الكفار و راحو عاشوا في المدينة ...

بس سابوا في مكة كل حاجتهم ... بيوتهم و فلوسهم و دهبهم ،،،

طب يا تري الكفار الأشرار هيرجعوا للمسلمين حاجتهم ؟؟؟

لأ طبعا

عارفين الكفار عملوا إيه ؟؟

أخدوا كل حاجة المسلمين و بيوتهم و فلوسهم
و بقوا فرحانين و قاعدين يقولوا ههههههه احنا خلينا المسلمين يروحوا المدينة و اخدنا حاجتهم و هنوزعها علينا ...
و كمان هنروح نشتري بفلوس المسلمين حاجات كتير لينا
و هنعمل قااااافلة كبييييرة ...
مليانة جمال كتير و نروح نشتري و نبيع و نكسب فلوس كتير كمان...
عشان نفضل نضايق المسلمين و نحاربهم ...
و ما نخليش حد يسمع كلامهم .

فالمسلمين قالوا خلاص ،، احنا هنعمل خطة علي الكفار

مش هنخليهم يعرفوا يشتروا و يبيعوا أي حاجة ...

هنعمل عليهم خطة و هناخد القافلة اللي فيها جمال شايلة فلوس و بضايع
و مش هنخليهم يعرفوا يشتروا ولا يبيعوا

الكفار عرفوا إن المسلمين هيهجموا علي القافلة بتاعتهم
فخلوا القافله تهرب لمكان بعيد ...
وراح الكفار جمعوا كل قوتهم ... و قالوا هنروح كلنا علي المدينة ...
و نحارب المسلمين ،،،

كان عددهم كبييييير جدا 1000
كان كام واحد ؟؟
كانوا 1000 واحد من الكفار

*****************************
سيدنا محمد في المدينة و معاه المسلمين

سيدنا محمد سألهم : رأيكم نعمل إيه ؟؟

وقف واحد مسلم ( سعد بن معاذ)....

... مسلم شجاع

و قال :

يا رسول الله احنا مسلمين المدينة

آمنا بك و صدقناك و هنسمع كلامك في كل أمر هتؤمرنا بيه

فاعمل امر ربنا و احنا هنكون معاك ...في كل أمر هتؤمرنا بيه

سيدنا محمد اتبسط من المسلمين و قوة إيمانهم و شجاعتهم ....

سيدنا محمد عارف إن ربنا هينصر المسلمين ... لو قالوا كلمة الحق والكلام الصح و بقوا شجعان و بقوا عارفين ان ربنا هيخليهم ينتصروا

المسلمين كان عددهم قليل أوي ...بس ربنا هينصر المؤمنين ... حتي لو عددهم قليل لأنهم بيدعوا ربنا كتير و بيحبوا ربنا

المسلمين كانوا كام ؟؟؟؟
كانوا 300 واحد

و معاهم حصانين بس!!!
... و جمال حابة صغيرين

طب يعملو ايه ؟؟... قالو كل شوية نبدل مع بعض ...شوية ناس تركب علي الجمال و شوية يمشوا و بعد كده نبدل مع بعض ...
عشان ما نتعبش من المشي
بس سيدنا محمد نخليه راكب علطول
لكن سيدنا محمد قالهم لأ أنا همشي زيكم
عشان آخد حسنات و ثواب عند ربنا

ووصلوا لمكان و اتجمعوا فيه عشان يستنوا الكفارالأشرار و يحاربوهم

فقام واحد من المسلمين ،،، مسلم عنده خطة ذكية ،، اسمه "الحباب بن المنذر"
"الحباب بن المنذر" سأل سيدنا محمد :
... هو ممكن نغير المكان اللي احنا هنحارب فيه ولا المكان ده ربنا أمرنا بيه؟
فسيدنا محمد قالوا لأ ده مش أمر من ربنا ...ده ممكن نغيره

فالمسلم الذكي قال خطة حلوة جدا  

"الحباب بن المنذر "قال :
"...احنا هنا في مكان في الصحراء مفيش فيه مايه خالص إلا عند بئر بدر ...
... احنا نروح عند الماية و نشرب و ما نخليش الكفار يعرفوا يشربوا فيتعبوا من العطش"
سيدنا محمد وافق علي فكرة .... و راح المسلمين عند بئر بدر،،،

وقف المسلمين صف جنب بعض معاهم .. و مجهزين أسهم كتير ...و كل واحد معاه سهم قوي ...
ومستنيين الكفار .... عشان أول لما ييجوا يرموا عليهم السهام القوية ...

سيدنا محمد وقف يدعي ربنا ... دعا ربنا من كل قلبه ،،،
يا رب الكفار بيحاربوا الدين و بيحاربونا إحنا عشان مؤمنين .... يا رب انصرنا عليهم ...يا رب انصرنا عليهم ...
فضل يدعي ربنا كتير ،، من كل قلبه .

وصل الكفار ...و هم مغرورين بقوتهم و عددهم
طلع 3 من جيش الكفار و قالوا : احنا أقوي 3 من الكفار .... فين الأقويا اللي عندكم يا مسلمين ؟
سيدنا محمد خرج 3 من المسلمين :
سيدنا علي و سيدنا حمزة وسيدنا عبيدة

هجم ال3 مسلمين الأقويا علي 3 كفار ....
و ال3 مسلمين الابطال ضربوا ال 3 كفار الأشرار و قتلوهم ... 

فهجم الفريقين علي بعض ...وقتل المسلمين كفار كتير
.... و عشان المسلمين بيدعوا ربنا و بيسمعوا كلام سيدنا محمد و بيطيعوه
ربنا خلاهم يكسبوا الكفار حتي لو كان عددهم صغير ...

المسلمين كسبوا الكفار الأشرار .... 
و خاف بقيت الكفار و طلعوا يجروا علي مكة و هما خايفين و خسرانين و مرعوبين من قوة المسلمين ...
و المسلمين مسكوا شوية كفار (أسري )
و خدوهم معاهم المدينة ....
و رجع سيدنا محمد و المسلمين للمدينة و هما مبسوطين بنصر ربنا  

اللهم صل علي سيدنا محمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق