الأربعاء، 3 أغسطس، 2016

الحلقة 17 .. أهل المدينة



الحلقة 17 .. أهل المدينة

كان يا ماكان ....و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام
وولادي حبايبي هيردوا طبعا ....عليه الصلاة و السلام 

أخيرا وصل سيدنا محمد للمدينة ....البلد الجميلة ....

و كمان كل المسلمين الطيبين اللي كانوا في مكة ...
سافروا للمدينة (هاجروا)...زي سيدنا محمد ....
مبقاش فيه في مكة غير مسلمين شوية صغيرين مش قادرين يسافروا .

..اهل المدينة المسلمين ...
كانوا فرحانين اوي
إن سيدنا محمد هيعيش في بلدهم المدينة ...
و كمان فرحانين ان المسلمين أخوتهم اللي في مكة هييجوا عندهم المدينة ...

المسلمين اللي هاجروا للمدينه سيدنا محمد سماهم ،،،،المهاجرين عشان هاجروا من مكة بلدهم ،،، و المسلمين اللي كانوا عايشين في المدينة سيدنا محمد سماهم الانصار عشان نصروا الحق ...

و بقي كل واحد من أهل المدينة (الانصار) يساعد أخوه المسلم اللي جاي من مكة(المهاجرين) ... يدولهم فلوس و اكل و بيت يعيشوا فيه و يساعدوه يبقي عنده زوجة و بيت و اسره ،،، المسلمين اخوات دايما .. 

أخيرا بقي المسلمين عايشين بأمان

بعيد عن اذي الكفار الأشرار

بس يا تري كل اللي في المدينة مسلمين طيبين مؤمنين ؟؟

لأ لأ !!...

المدينة كان فيها اليهود و المنافقين

مين دول ؟؟

اليهود كانوا ناس ربنا بعتلهم زماااااااان نبي اسمه سيدنا موسي ....

و سيدنا موسي قالهم زمان لما ربنا يختار سيدنا محمد اسمعوا كلامه ...لأنه نبي من عند ربنا

وقالهم علي شكله و صفاته و اسمه

فكانوا عارفين إن ربنا هيختار نبي عشان يعلمهم الحق ...

و كانوا دايما يقولوا لكل الناس في المدينة ...

احنا هنؤمن بالنبي قبلكوا و هنحاربكم معاه ...

و هنبقي احنا اصحاب النبي

بس عارفين ايه اللي حصل ؟

أول لما عرفوا إن ربنا اختار نبي خلاص ...قالول لأ لأ ...أحنا مش هنؤمن بيه

ولا هنسمع كلامه ... لييييييييييييييييييه ؟؟؟؟

إحنا كنا عايزين ربنا يختار نبي من اليهود ...

احنا عايزين واحد مننا ...واحد من اليهود !!!

إشمعنا النبي ما يكونش مننا ؟؟؟!!!

ينفع حد يقول الكلام ده ؟؟

ربنا بس هو اللي يختار مين أحسن واحد يكون نبيه ...

و ربنا بس اللي يختار مين اللي يعلم الناس الحق مش هما اللي يختاروا

ربنا أعلم منهم بكل شيء

دول بقه اليهود !!!

هما و المنافقين كانوا أشرار

أما بقي المنافقين

فدول كانوا من اشر الناس
عارفين المنافقين كانوا بيعملوا إيه ؟

كانوا بيقولوا تيجي نعمل نفسنا مسلمين ؟؟

و كمان نصاحب المسلمين و نضحك عليهم و نعرف أسرارهم و نروح نقولها لليهود الأشرار

و نعمل نفسنا بنصلي قدام المسلمين،،، عشان يفتكرونا مؤمنين ،،،

... لكن في الحقيقة مش بنصلي ولا إحنا مسلمين ولا حاجة !

دول بقة أوحش ناس ... و أوحش كمان من الكفار ...

و هيكونوا في أوحش مكان في النار ،،
وربنا هيعذبهم اشد عذاب لانهم بيخدعوا المؤمنين الطيبين .

كده عرفنا مين اللي كان عايش في المدينة :
مين ؟

المسلمين الطيبين مهاجرين و أنصار
و كان معاهم شوية أشرار من اليهود و المنافقين

و هنكمل بعد شوية يا أمامير

اللهم صل علي سيدنا محمد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق