السبت، 20 فبراير، 2016

الحلقة 9 .. الدعوة الجهرية

بسم الله
مكملين يا أحلي أمهات ... و هنستعين بالله
و يا رب يقدرنا ... و نكمل للآخر ... إن شاء الله
و دعواتكم الحلوة مهمة أوي .
------------------------------------------
الحلقة 9 (الدعوة الجهرية )
لما أقول سيدنا محمد ..... ولادي الممتازين يردوا و يقولوا ...هااااا ؟
عليه الصلاة و السلام
فضل سيدنا محمد 3 سنين .... 3 سنين بيعلم الناس في السر ...
في بيت اسمه إيه ؟...دار ابن الأرقم .
لغاية لما جبريل عليه السلام ... قال لسيدنا محمد .... إن ربنا بيأمره ..
أنه يعرف كلللل الناس .... و يعلن لكللللل الناس ....
يعرفهم انه النبي اللي ربنا اختاره .
فسيدنا محمد جمع كلللل أهله و قرايبه ....
و قالهم ... :
أنتو قرايبي و عارفين إني عمري ما قلتلكوا إلا الصدق ..
أنا ربنا أختارني إني أكون النبي ...
اللي هيعلمكوا و يعلم كلللل الناس .
و ربنا واحد .. هو اللي خلقنا ..
وما بنفعش نعبد حد تاني غير ربنا..
و اللي هيعمل خير و هيطيع ربنا و يسمع كلامه
هيدخل الجنة ...و اللي هيعبد أي حاجة تانية
هيبقي من أهل النار ... "
فأهله سكتوا و قعدوا يفكروا في كلامه ...
إلا واحد من أهل سيدنا محمد ...
عمه ....
عمه ابو لهب ....
كان عمه قلبه قاسي و من الأشرار ..
و ما بيحبش يسمع كلام ربنا ....
أبو لهب قال لأهله و قرايبه :
"محدش يسمع كلام سيدنا محمد ... ولا يساعده ...
لو حامتوه أو ساعدتوه ... كل الناس هتحاربكوا .. و هتموتكوا !!!"
بس عمه التاني أبو طالب ..كان طيب ..
هو اللي ربى سيدنا محمد ... قال لأبو لهب :
" لأ!!!! أنا هقف مع سيدنا محمد .... و هساعده ...
و مش هخلي أي حد يؤذيه أو يضايقه ! "
بس للأسف عمه أبو طالب كان بيعمل زي الكفار ... بيعبد الأصنام ...
و خايف يبطل يعمل كده ... و خايف يسمع كلام سيدنا محمد
و يعبد ربنا بس ....لحسن الكفار يتريقوا عليه ...و يضايقوه و يشتموه .
ففضل أبو طالب يعبد الأصنام و بيحمي سيدنا محمد و بيمنع أي حد إنه يؤذيه .
(طب كده ...هيدخل الجنة و لا النار ؟؟ .... طبعا هيدخل النار ...
لأن أي حد هيعبد حاجة غير ربنا ... هيدخل النار ...)
سيدنا محمد قال لأهله .. بس لسه مقالش لأهل مكة ...
فطلع فوق جبل .... جبل جنب الكعبة .... اسمه جبل الصفا ....
و قف سيدنا محمد و نده علي علي الناس ...بصوت عالي أوي ...
الناس كلها اتجمعت حوالين الجبل
كل أهل مكة اتجمعوا ...
فسيدنا محمد سألهم : لو قلتلكم كلامي هتصدقوه ؟؟!!!
فردوا و قالوا : "طبعا أنت عايش طول عمرك معانا ..
و عمرك ما قولت إلا الصدق
و عمرك أبدا ما كذبت و احنا عارفينك ..."
فقالهم : ربنا أختارني إني أكون رسول .. عشان أقول لكل الناس ...
إنهم يعبدوا ربنا بس .... وحده ... عشان يدخلهم الجنة ...
و اللي هيعبد الأصنام ...الحجارة اللي ما بتسمعش و لا بتكلم ولا تفهم ..
أو يعبد أي حاجة تانية غير ربنا ....هيدخل النار .... اعبدوا ربنا وحده "
الناس فضلوا يفكروا في كلام سيدنا محمد ...إلا واحد ...عمه ...عمه الشرير
....أبو لهب ...بص لسيدنا محمد .... و قاله : تبا لك !!! ....
دي كلمة وحشة معناها ... هتخسر و تموت ...
سيدنا محمد ماردش عليه ...
بس ربنا بعت الملاك جبريل" عليه السلام " يقول لسيدنا محمد كلام ربنا ....
(تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ)
يعني ربنا قال .. أبو لهب هو اللي هيخسر و هيموت ...
و هيموت كافر و هيدخل النار .
مرات أبو لهب ... كانت هي كمان ست شريرة .... اسمها أم جميل
و عرفت إن ربنا بيقول إن أبو لهب هو اللي هيخسر و هيموت و هيدخل النار ...
فراحت جابت حجر كبير عاوزة ترميه علي سيدنا محمد ...
سيدنا محمد كان قاعد عند الكعبة و معاه سيدنا أبو بكر ...
جت مرات أبو لهب الشرير (أم جميل )
و بتدور علي سيدنا محمد عشان تضربه بالحجر ..
أبو بكر خاف لحسن تعمل حاجة وحشة في سيدنا محمد
بس سيدنا محمد قاله متخافش ...
راحت مرات أبو لهب عند أبو بكر ...و قالت له : فين صاحبك ؟!!! فين محمد ؟؟!!!
أنا لو شوفته هضربه بالحجر .
يا اااااااه .... ده سيدنا محمد قاعد جنب سيدنا أبو بكر ...
بس ربنا خلاها متشوفوووش خاااالص ... عشان ربنا بيحفظ سيدنا محمد .
و مشيت مرات أبو لهب !!!
و سيدنا محمد قال لأبو بكر .... ربنا هو اللي خلاها متشوفنيش .
كان فيه ناس بتعبد الأصنام .... لما سمعت كلام سيدنا محمد ....
آمنت بيه و سمعت كلامه ....و بقوا مسلمين ..... مؤمنين طيبين ...
بس الكفار الأشرار اللي لسه بيعبدوا الأصنام بقوا متضايقين أوي ...
زعلانين ان كل يوم ناس بتسمع كلام سيدنا محمد ...
و تبقي مسلمة ...و مؤمنة ...و طيبة .... و تسيب الأصنام ....
فقعدوا يفكروا في خطط .... خطط شريرة .
قعد الكفار مع بعض ...يفكروا نعمل إيه ؟؟؟
ده كمان الناس هييجوا من بره مكة و هيسمعوا كلام سيدنا محمد ...
واحد منهم قال : أيوة !! .... أنا عندي فكرة !!!أحنا نقول للناس اللي هتيجي مكة ...أوعوا تكلموا محمد !!! لحسن ده ساحر و هيعمل فيكوا سحر يخليكوا مؤمنين طيبين !!!
فالكفار بقوا يقعدوا في الطريق ... و اللي يدخل مكة يقولوا له أوعي تكلم محمد ..ده ساحر .... هيخليك تسيب الأصنام !!!!
بس ما حدش من الناس سمع كلامهم !!! و الناس راحت لسيدنا محمد ....و عرفوا إنه النبي ... و آمنوا بيه و بقوا مسلمين و مؤمنين طيبين .
الكفار اتغاظوا أوي ... و قالوا خلاااااص .... احنا هنعمل فكرة تانية !!!
هنفضل نضايق سيدنا محمد .... و نشتمه ... و نشتم المؤمنين و نتريق عليهم
لغاية لما يرجعوا يعبدوا الأصنام ...
فبقي الكفار الأشرار يشوفوا واحد مؤمن فقير هدومه مقطوعة ....
يفضلوا يتريقوا عليه عشان فقير ..
سيدنا محمد حزن و اتضايق .... بس ربنا قاله ما يحزنش ولا يزعل ...
و قاله لما تضايق ...سبح ربنا ... يعني قول .... سبحان الله .. سبحان الله
و اسجد لربنا و صلي ..... و ربنا هيخلي كل الحزن يروح من قلبك ....
و هيخليك تنتصر عليهم ... و تكسبهم ....
سيدنا محمد عمل اللي ربنا قاله له ... و بقي متأكد إنه هينتصر عليهم
( ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) سورة الحجر
الكفار الأشرار .... قالوا : "خلااااص .... هنعمل خطة جديدة...
... مش هنخلي حد من الناس يعرف يسمع كلام سيدنا محمد ...هنفضل نعمل دوشة و نغني عشان محدش يسمع القرآن ....واللي مش هيعبد الأصنام بتاعتنا ...هنضربه و هنعذبه .... "
راح الكفار الأشرار جابو المؤمنين ...و اختاروا المساكين ...
و ربطوهم بالحبال و حطوهم في الشمس ...
من غير ماية و لا أكل ....
و حطوا حجارة سخنة علي جسمهم ....
و قالولهم : هااااااا؟؟؟ هتعبدوا الأصناااام ؟؟
و المؤمنين ردوا : لأ .... ربنا بس ..هنعبد ربنا بس ...ربنا واحد .
.....و فضل المؤمنين يقولوا :" أحد .... أحد" .....
يعني ربنا واحد ...و مش هنعبد غيره !!!
عذبوا ...بلال بن رباح
و عذبوا عمار بن ياسر و ابوه وأمه ..
و مسلمين تانيين كتير ...
بس سيدنا محمد ... قال للمسلمين علي الحل ....
فيه بلد بعيد بعيييييييييد اسمها الحبشة
....بيسافروا ليها بالسفينة ...
و هناك فيه ملك .... ملك عادل و طيب و مش بيظلم حد ...
اسمه النجاشي ..
سيدنا محمد قال للمسلمين اللي خايفين من الكفار يسافروا ( يهاجروا ) للحبشة ..
و يقعدوا هناك ....عشان محدش يؤذيهم .... و يعبدوا ربنا بحرية ...
و سافر مسلمين كتير للحبشة ... و عاشوا فيها مبسوطين ...
بس الكفار اتغاظوا ... و عملوا إبه .. ؟؟
بعتوا رجلين من الكفار ...و معاهم هدايا كتير كتيييير لملك الحبشة
عشان يخلوه يرجع المسلمين اللي رحلوله.....
بس يا تري ملك الحبشة هيوافق يرجعهم و لا لأ ؟؟؟
و نكمل الحلقة الجاية ...
و أخيرا متنسونيش في دعوة حلوة ليا و لولادي ....
اللهم صل علي سيدنا محمد ...
د. رشا رشاد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق