الجمعة، 19 فبراير، 2016

الحلقة 8 .. الدعوة السرية

بسم الله 
الأمهات حبايبي ....
هنكمل مع بعض ... السيرة ببساطة هنحكيها ....
-------------------------------------------------------
الحلقة 8 ( الدعوة السرية )

كان يا ما كان و ما يحلي الكلام ..... غير ...... بذكر النبي .... عليه الصلاة و السلام ...
......هاااااا ؟ عليه الصلاة والسلااااااااام ...... ممتازيييين !

سيدنا محمد و السيدة خديجة ....
بعد لما رجعوا من عند ورقة ابن نوفل اطمنوا و عرفوا إن النبي اللي ربنا اختاره هو سيدنا محمد .

فالسيدة خديجة آمنت بسيدنا محمد ....يعني إيه؟
يعني قالت أنا هسمع كلام سيدنا محمد في كل حاجة هيقولي عليها ...
عشان هو النبي اللي هيعلمني كلام ربنا .

يبقي مين أول حد آمن بسيدنا محمد و سمعت كلامه ؟؟
السيدة خديجة .... ممتازيييييين

-------------------------------------------
(الجزئية دي كنت هشيلها عشان التطويل ... بس حكتها لابني و عجبته و استوعبها
فقلت خلاص هكتبها ... و لو شيلتيها مش هتأثر في السياق )

سيدنا محمد اطمن و رجع الغار تاني ..... فوق ... فوووووق الجبل ....
و قعد هناك يعبد ربنا ..... و يدعي ربنا .....و مرت الأيام في غار حراء
و سيدنا محمد مستني جبريل "عليه السلام " يرجع تاني ...

بس جبريل "عليه السلام " مجاش ....
و سيدنا محمد فضل برضه يعبد ربنا ....و يدعيه
و لما خلص ....
نزل من الجبل عشان يرجع لبيته ....

و بعدين لما وصل لآخر الجبل تحت و مشي سمع صوت بينده عليه ...
بص حواليه ملقاش حد .... فبص في السما ....

فشاف الملاك جبريل" عليه السلام" اللي جاله في الغار ....
فخاف أوي برضه ... لأنه لسه مش متعود أنه يشوفه ...
و رجع بيته بسرعة ...
أول لما رجع البيت كان خايف و بيرتعش برضه ...
و السيدة خديجة غطته بسرعة ...
بس المرادي سيدنا محمد سمع صوت جبريل عليه السلام ...
و هو بيقوله كلام ربنا .... القرآن ..
سمعه بيقول :
" يا أيها المدثر ..... قم فأنذر ...."
المدثر ...يعني اللي بيتغطي ...
يعني يا محمد ...أنت بتتغطي عشان خايف ...متخافش... و قوم علم الناس يعبدوا ربنا ...عشان يدخلوا الجنة
و قولهم اللي هيعبد الأصنام ربنا مش هيحبه و هيبقي مكانه في النار ....
فــــــــــ ......
---------------------------------------

سيدنا محمد اطمن وبقي مش خايف ..
و عرف إنه النبي اللي ربنا اختاره
و إن جبريل هو الملاك اللي هيقوله كلام ربنا
عشان سيدنا محمد يعلم الناس كلها .

سيدنا محمد بدأ يقول للناس .... بس في السر
يقولهم إنه النبي ... و أنهم لازم يعبدوا ربنا بس ...
و يعملوا الخير و تبقي أخلاقهم طيبة .

كان بيقول كده للناس في السر ... عشان الكفار ...أشرار
و لو عرفوا هيؤذوه و هيضايقوا المؤمنين الطيبين .

أول راجل آمن بسيدنا محمد ... يعني سمع كلامه و صدقه ...
كان سيدنا أبو بكر الصديق ...ده كان صاحب سيدنا محمد ...
و أبو بكر عارف من زمااان إن سيدنا محمد صادق أمين ... و عمره ما قال غير صدق ...
فآمن بيه علطول .

و أول ولد صغير آمن بسيدنا محمد ... أسمه علي .... سيدنا علي
( هنحكلكوا عليه بعد كده قد إيه بقي بطل قوي لما كبر )
كان عنده 10 سنين لما آمن بسيدنا محمد ..
و بقي ولد مؤمن طيب بيسمع كلام سيدنا محمد .

و كل يوم يعدي ... ناس كمان تعرف عن سيدنا محمد ....
و يبقوا مؤمنين طيبين ... بس في السر
و كانوا لما يبقوا عايزين يصلوا يستخبوا ورا الجبل عشان الكفار الأشرار ما يشفوش.
( للأمهات...الصلاة كانت ركعتين وقت الظهر و العشا قبل الإسراء و المعراج)

و كانوا بيتجمعوا في السر في بيت اسمه ....... دار ابن الأرقم ...

يقعد المؤمنين الطيبين مع بعض و معاهم سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم

يعلمهم القرآن .... كلام ربنا ...
و يعرفهم إن ربنا اللي خلقهم و خلق كل حاجة في الدنيا ...
و إنهم يعبدوا ربنا بس ...لأن ربنا بس هو اللي يقدر يعملنا كل حاجة .
و يعلمهم الأخلاق الطيبة ...
الصدق و الأمانة و العطف علي المساكين و كل أعمال الخير

فضل سيدنا محمد .....3 سنين ....
3 سنين يقول للناس في السر ...
و يعلمهم في السر ....

لغاية لما جبريل " عليه السلام " قاله لازم تعرف كل الناس
و تعلن للكل ... كل الناس لازم تعرف ....

بس يا تري الكفار الأشرار ...لما يعرفوا هيحصل إييييييييه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هنكمل الحلقة الجاية ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

ومش هنتأخر إن شاء الله ... عشان ابني ماشي ورايا بيزن
" مش هتقوليلي الكفار هيعملوا فيهم إيه ؟؟؟!!!

بقلم
د. رشا رشاد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق