الثلاثاء، 1 مارس، 2016

الحلقة 11 .. حصار المسلمين



الحلقة 11 .. حصار المسلمين 

السلام عليكم ...
مكملين يا أحلي أمهات ...
و مستعينين بالله ....
-----------------------------
الحلقة 11 

كان ياما كان .... و ما يحلي الكلام ... إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام ....
........... الممتازين يقولوا .......... عليه الصلاة و السلام .... ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

الكفار رجعوا من الحبشة متغاظين ....
و قالوا ما ينفعش كده ...
لازم نفكر في خطة جديدة ....نؤذي بيها المسلمين ....
قعدوا مع بعض ....و فضلوا يفكروا .....
نعمل إيه ؟؟؟؟ ...... نعمل إيه؟؟؟؟؟ .....ممممم ....

فواحد شرير منهم قال :
" أيوااااااا ... أنا عندي فكرة !!!
لسة فيه شوية مسلمين في مكة ....
و كمان الرسول و أهله لسه في مكة ...
إيه رأيكوا ما نبعش ليهم أي أكل ...
لغاية لما يموتوا من الجوع ...
و ما نشتريش منهم أي حاجة ...
ولا نكلمهم ....ولا نقعد معاهم ...
ولا نتجوز حد منهم .... و نخاصمهم ....
و نفضل كده لغاية لما يبطلوا يصلوا لربنا ...
و يرجعوا يعبدوا الأصنام تاني ....
ساعتها بس نصالحهم و نرجعهم أصحابنا "
‏‎frown‎‏ رمز تعبيري ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري

الكفار الأشرار ...قالوا :" فكرتك دي ممتازة ...
يلا نكتب الاتفاق ده علي ورقة ...
و نعلق الورقة دي علي الكعبة ...
عشان كل الكفار يشوفوه و يعملوا الخطة دي ! "

فكتبوا الاتفاق الشرير بتاعهم في ورقة ....
و راحوا علقوه علي الكعبة ....

يااااااااااه ....
المسلمين راحوا يشتروا أكل ...
الكفار ما رضوش يكلموهم ...
ولا رضوا ييدوهم أي أكل ..

و الكفار كمان اتفقوا ما يشتروش حاجة من عند المسلمين
عشان ما يخلوش المسلمين يكسبوا فلوس ...

الأكل بقي عند المسلمين قليل أوي ...
و جسمهم ضعف ....

...ولما بقوا يجوعوا أوي ...كانوا يروحوا ياكلوا ورق الشجر ....

ساعات كان فيه ناس بييجوا من بره مكة يبيعوا ...
فكان المسلمين يروحوا يجيبوا أكل شوية صغيرين في السر
و لما واحد مسلم يعرف يجيب أي أكل كان يقسمه علي أخواته المسلمين ...
لأن المسلمين أخلاقهم طيبة و بيحبوا بعض ....

فضل المسلمين كده 3 سنين ....
3 سنين بيجيبوا أكل بصعوبة ... و بياكلوا قليل اوي لغاية لما جسمهم ضعف
بس قالوا ... احنا مش هيهمنا ... مهما الكفار يعملوا هنفضل نحب ربنا ...
و نعبد ربنا ... عشان ندخل الجنة ....اللي فيها أحلي أكل ....
أكل الجنة أحلي من كل أكل الدنيا ....
فضلوا مستحملين ... رغم التعب .. والجوع
عشان عارفين ان هما الصح وهما الحق ..
قالوا حتي لو تعبنا من الجوع ... مش هنرجع مع الكفار ...
حتي لو جسمنا بقي ضعيف ... قلوبنا هتبقي قوية عشان احنا الحق ..
حتي لو موتنا ... هنبقي احنا الفايزين ..
عشان احنا اللي ربنا هيدخلنا جنته عشان صبرنا و استحملنا

مفيش ولا واحد ... ولا وااااحد من المسلمين استسلم
لا واحد منهم رجع للكفار و سمع كلامهم !!
المسلمين كانت اجسامهم ضعفت ..
بس قلوبهم قوية ... لانها بتحب ربنا .

الكفار حسوا انهم فشلوا و انهم اتهزموا ... ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

لغاية في يوم الأيام ... جه 5 رجالة من الكفار ...
و قالوا :"الاتفاق ده فكرة وحشة ... و مش هتخلي المسلمين يرجعوا للأصنام برضه ...
.............احنا هنروح نقطع الاتفاق ده .... ده اتفاق فاشل ... "
بس جه كافر شرير اسمه أبو جهل و معاه كفار تانيين .... قالوا لأ إحنا هنفضل علي الخطة دي ...
وفضلوا يتخانقوا مع بعض

لغاية لما سيدنا محمد شافهم ...و قال لعمه أبو طالب ....
خليهم يشوفوا ربنا عمل ايه في الورقة اللي كتبوا فيها اتفاقهم ... ربنا خلي نمل الأرض ياكلها...

أبو طالب عم الرسول سأل سيدنا محمد : انت عرفت منين ؟؟

فسيدنا محمد قاله : ربنا خلي جبريل عليه السلام يعرفني.

راح الكفار بسرعة عند الكعبة بصوا في الورقة بتاعتهم .....
لقوا النمل اكل الورقة كلها ....إلا كلمة "بسمك اللهم "

الكفار عرفوا إن ربنا هو اللي عمل كده في اتفاقهم الشرير ..... فخافوا ...
و قطعوا التفاق بتاعهم ....
و رجعوا يشتروا و يبيعوا من المسلمين تاني ....

اللهم صل علي سيدنا محمد .

د. رشا رشاد




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق